الكربولي : الكتل البرلمانية ترفض استخدام الرموز الدينية

اذهب الى الأسفل

جديد الكربولي : الكتل البرلمانية ترفض استخدام الرموز الدينية

مُساهمة من طرف †<<APACHE>>† في الخميس يوليو 03, 2008 12:39 am

<table dir=rtl cellSpacing=0 cellPadding=0 width="98%"><tr><td><DIV class=itemBody>

قال النائب عمرعبد الستار الكربولي عضو البرلمان عن جبهة التوافق من الضروري ان تصر الكتل البرلمانية على استخدام الرموز السياسية وليس الرموز الدينية او العلمانية او القومية وهذا هو المنطق الصحيح لدخول الانتخابات وشدد على ضرورة الاصرار على الرمز والعمل والبرنامج السياسي وبخصوص مناشدة جلال الطالباني وزير التخطيط علي بابان بالاستقالة من منصبه ليمكن جبهة التوافق من العودة للحكومة قال الكربولي هذه المناشدة تظهر لآول مرة على شاشات التلفاز لكنها ربما كانت قبل ذلك بكثير فقد تحرك مجلس الرئاسة بعد ان تأخرت الجبهة في العودة بسبب وزارة التخطيط وغيرها من الامور وكان لهذا التدخل تأثير ولكن القضية في طريقها الى الحل خصوصاً وان الجبهة مصرة على ان تكون وزارة التخطيط لها لاسيما وانها طرحت بدائل كثيرة فأما تعود الوزارة لها وبأستقالة الوزيرالي يشغلها على ان يعوض( وزير التخطيط بوزارة اخرى بدلا عن التخطيط او يعوض بعمل اخر كسفير ) او ان تمنح الجبهة وزارة سيادية او خدمية حتى يستقر امر الوزارة ( التخطيط ) , بالتاكيد هذه النافذة على الاعلام قد حان وقتها واعتقد أن الشهر السابع سيشهد عودة جبهة التوافق إلى الحكومة وسينال تصويت البرلمان على ذلك . وفي حالة رفض وزير التخيط علي بابان تقديم استقالته اوضح الكربولي على الحكومة ان تستجيب لطلب الجبهة وان تمنحها وزارة بديلة عن وزارة التخطيط رغم انها ( وزارة التخطيط ) وزارة محسوبة لجبهة التوافق وأن هذا الموضوع سائر في طريق الحل معربا عن امله بعودة وزارة التخطيط إلى جبهة التوافق وبخصوص عودة باقي القوائم النيابية المنسحبة قال الكربولي يبدو أن القوائم الاخرى لحد هذه اللحظة غير مستعدة للعودة إلى الحكومة مؤكد على أن الحكومة سيتم تشكيلها من الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني وجبهة التوافق العراقية واضاف الكربولي أن اللقاء الأخير الذي جمع المالكي ونائبه طارق الهاشمي انصب حول موضوع عودة وزراء الجبهة إلى الحكومة وما يرتبط بها من حيثيات وإشكاليات مشيرا إلى أن الطرفين هذا اللقاء كان ايجابيا بكل نواحيه.وأعرب الكربولي عن تفاؤله حيال هذا الملف مؤكد على أن الشهر السابع سيشهد عودة جبهة التوافق إلى الحكومة. وكانت جبهة التوافق التي تعتبر أكبر تكتل سني في البرلمان العراقي قداعلنت انسحابها من حكومة المالكي، بسبب عدم استجابة الحكومة لمطالبها التي قدمتها. وجاء الإعلان في حينها عن هذه الخطوة في مؤتمر صحفي لقادة التوافق ضم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي، وزعيم الجبهة عدنان الدليمي، ووزير الدولة للشئون الخارجية رافع العيساوي، الذي قال أن ستة من أعضاء الحكومة من بينهم سلام الزوبعي نائب رئيس الوزراء سيقدمون استقالاتهم ويقتصر انسحاب جبهة التوافق من الحكومة فقط، وستحافظ على دورها في العملية السياسية، وعلى مقاعدها في البرلمان 44 مقعدا، حتى يستطيعوا "إصلاح العملية السياسية من مظاهر وأسباب الانقسام الطائفي والعرقي كما جاء على لسان طارق الهاشمي. وكان وزير التخطيط والتعاون الإنمائي علي بابان قرر العودة إلى الحكومة وإنهاء مقاطعته لجلسات مجلس الوزراء.بالعودة إلى ممارسة أعماله الضرورية والخدمية من أجل الشعب العراقي. ووزير التخطيط علي بابان عضو قيادي في ( الحزب الإسلامي العراقي)، الذي يرأسه طارق الهاشمي ومن جانب اخر لفت عضو التوافق الى وجود اجندات خارجية تريد أن تفرض واقعا معينا من خلال المليشيات أو العصابات الإجرامية المأجورة سواء كان سياسيا أو غير ذلك وان هناك نزاعا بين الأجندات الوطنية والأجنبية في العراق. مشيرا إلى أن حادث الكرمة الأخير هو ليس الأول من نوعه ولن يكون الأخير لا في الأنبار ولا في غيرها ((ولو عدنا قليلا إلى الوراء لوجدنا ان القاعدة والمليشيات التي سلطتها الأجندات على العراقيين بعد الانتخابات في 15/12/2005 وانتفض الناس على القاعدة والمليشيات ولم يتبقى منها إلا القليل التي لا تزال مرتبطة بالأجندات الخارجية)). وأوضح الكربولي أن أصداء وتداعيات هذه الجريمة البشعة التي حدثت في المجلس البلدي للكرمة أو في الصدر أو المدائن أو الموصل لها علاقة بترتيبات تجري هنا وهناك ولها علاقة بطريق مباشر أو غير مباشر فيما يخص الاتفاقية الأمنية التي تجري مفاوضاتها بين العراق والولايات المتحدة والنزاع الإيراني الأمريكي أيضا كلها لها علاقة بالأحداث فيجب ان ننظر بكلية إلى المشهد ونضع النقاط على الحروف .وعن مدى جاهزية الاجهزة الامنية في محافظة الأنبار قال الكربولي : ان الأجهزة الأمنية وارتباطها سواء كان بالجيش أو بالشرطة او بشرطة الحدود او بقية المديريات في الأنبار غير ناضج وغير واضح وتشكلت عبر عملية أمنية قادها الأهالي والعشائر وبالتالي لم تنضج الروح المهنية في هذه القوات وتحتاج الى عملية ضبط وإعادة هيكلة<SPAN style="mso-bidi-font-family: 'Simplified Arabic'">
avatar
†<<APACHE>>†
Web Master
Web Master

ذكر
عدد الرسائل : 511
العمر : 24
الموقع : Canada
العمل/الترفيه : anter net
المزاج : هادئ
sms : Welcome All In www.oscar.all-up.com
تاريخ التسجيل : 26/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.oscar.all-up.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى