مَلْحَمَةُ الأطْلَالْ (لإبْراهِيم نَاجِي)

اذهب الى الأسفل

جديد مَلْحَمَةُ الأطْلَالْ (لإبْراهِيم نَاجِي)

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يونيو 27, 2008 2:01 pm

أعزائي روّاد هذا القسم العريق الأصيل ، اضع بين أيديكم (ملحمة الأطلال) لإبراهيم ناجي وبها من الشعر والشاعرية الكثير والمميز وربما الأميز ، لقد راقتني كثيراً عسى أن ترقكم ...ودّيـــــــــــــ

يا فؤادي، رحم الله الهوى*** كان صرحا مــــــــــن خيال فهوى
اسقني واشرب على أطلاله ***وارو عني، طالما الدمع روى
كيف ذاك الحب أمسى خبراً ***وحديثاً من أحـــــاديث الجوى
وبساطاً من ندامى حلم ****هم تواروا أبداً، وهــــــو انطوى
***

يا رياحاً، ليس يهدا عصفها ***نضب الزيت ومصباحي انطفا
وأنا أقتات من وهم عفا**** وأفي العمر لنــــاس مــــــا وفى
كم تقلبت على خنجره *****لا الهوى مــال، ولا الجفن غفا
وإذا القلب - على غفرانه -***** كلما غـــــــار به النصل عفا
***

يا غراماً كان مني في دمي ***قدراً كالموت، أو في طعمه
ما قضينا ساعة في عرسه*** وقضينا العمر في مأتمـــــــــه
ما انتزاعي دمعة من عينه*** واغتصابي بسمه مــــن فمه
ليت شعري أين منه مهربي*** أين يمضي هارب من دمه ؟
***
لست أنساك وقد ناديتني ***بفم عــذب المناداة رقيق
ويد تمتد نحوي، كيد من ****خلال المــــوج مدت لغريق
آه يا قبلة أقدامي، إذا ***شكت الأقدام أشـــواك الطريق
وبريقاً يظمأ الساري له ***أين في عينينك ذياك البريق ؟
***
لست أنساك، وقد أغريتني**** بالذرى الشم،فأدمنت الطموح
أنت روح في سمائي، وأنا ***لك أعلو، فـــــــــكأني محض روح
يا لها من قمم كنا بها*** نتلاقى، وبسرينــــــا نبــــــــــــــــــــوح
نستشف الغيب من أبراجها*** ونرى الناس ظلال في السفوح
***

أنت حسن في ضحاه لم يزل ***وأنا عندي أحزان الطفل
وبقايا الظل من ركب رحل *****وخيوط النور من نجم أفل
ألمح الدنيا بعيني سئم**** وأرى حولي أشبــــاح الملل
راقصات فوق أشلاء الهوى*** معولات فوق أجـــداث الأمل
***

ذهب العمر هباء، فاذهبي***** لم يكن وعدك إلا شبحا
صفحة قد ذهب الدهر بها***** أثبت الحب عليـــها ومحا
انظري ضحكي ورقصي *****فرحا وأنا أحمل قلباً ذبــــحا
ويراني الناس روحا طائراً ***والجوى يطحنني طحن الرحى
***
كنت تمثال خيالي، فهوى*** المقـــــــــــادير أرادت لا يـــــدي
ويحها، لم تدر ماذا حطمت*** حطمت تاجي، وهدت معبدي
يا حياة اليائس المنفــــرد***** يـــــــــــا يباباً ما به من أحد
يا قفاراً لافحات ما بها***** من نــــــــــجي، يا سكون الأبد
***

أين من عيني حبيب ســــــــــــــاحر*** فيه نبل وجلال وحياء
واثق الخطوة يمشي ملكاً**** ظالم الحسن، شهي الكبرياء
عبق السحر كأنفاس الربى**** ساهم الطرف كأحلام المساء
مشرق الطلعة، في منطقه***** لغة النور، وتعبير السماء
***
أين مني مجلس أنت به*** فتنة تمت سناء وسنى
وأنا حب وقلب ودم **********وفراش حائر منك دنا
ومن الشوق رسول بيننا**** ونديم قدم الكأس لنا
وسقانا، فانتفضنا لحظة ******لغبار آدمي مسنا !
***
قد عرفنا صولة الجسم التي ***تحكم الحي، وتطغى في دماه
وسمعنا صرخة في رعدها ****سوط جلاد، وتعذيب إله
أمرتنا، فعصينا أمرها وأبينا****** الذل أن يغشى الجباه
حكم الطاغي، فكنا في العصاة*** وطردنا خلف أسوار الحياه
***
يا لمنفيين ضلا في الوعور ***دميا بالشوك فيها والصخور
كلما تقسو الليالي، عرفا **روعة الآلام في المنفى الطهور
طردا من ذلك الحلم الكبير*** للحظوظ السود، والليل الضرير
يقبسان النور من روحيهما***** كلما قد ضنت الدنيا بنور
***
أنت قد صيرت أمري عجبا***** كثرت حولي أطيار الربى
فإذا قلت لقلبي ساعة *****قم نغرد لسوى ليلى أبى
حجب تأبى لعيني مأربا***** غير عينيك، ولا مطلبا
أنت من أسدلها، لا تدعي** أنني أسدلت هذي الحجبا
***
ولكم صاح بي اليأس انتزعها ****فيرد القدر الساخر : دعها
يا لها من خطة عمياء، لو أنني ****أبصر شيئاً لم أطعها
ولي الويل إذا لبيتها *********ولي الويل إذا لم أتبعها
قد حنت رأسي، ولو كل القوى*** تشتري عزة نفسي، لم أبعها
***
يا حبيباً زرت يوماً أيكه ****طائر الشوق، أغني ألمي
لك إبطاء الدلال المنعم***** وتجني القادر المحتكم
وحنيني لك يكوي أعظمي** والثواني جمرات في دمي
وأنا مرتقب في موضعي*** مرهف السمع لوقع القدم
***
قدم تخطو، وقلبي مشبه ***موجة تخطو إلى شاطئها
أيها الظالم : بالله إلى كم ***أسفح الدمع على موطئها
رحمه أنت، فهل من رحمة***** لغريب الروح أو ظامئها
يا شفاء الروح، روحي تشتكي** ظلم آسيها، إلى بارئها
***
أعطني حريتي واطلق يديّ ***إنني أعطيت ما استبقيت شيّ
آه من قيدك أدمى معصمي *******لم أبقيه، وما أبقى علي ؟
ما احتفاظي بعهود لم تصنها****** وإلام الأسر، والدنيا لدي !
ها أنا جفت دموعي فاعف عنها ******إنها قبلك لم تبذل لحي
***
وهب الطائر من عشك طارا ****جفت الغدران، والثلج أغارا
هذه الدنيا قلوب جمدت***** خبت الشعلة، والجمر توارى
وإذا ما قبس القلب غدا *****من رماد، لا تسله كيف صارا
لا تسل واذكر عذاب المصطلي ***وهو يذكيه فلا يقبس نارا
***
لا رعى الله مساء قاسياً ****قد أراني كل أحلامي سدى
وأراني قلب من أعبده ساخراً ****من مدمعي سخر العدا
ليت شعري، أي أحداث جرت*** أنزلت روحك سجناً موصدا!
صدئت روحك في غيهبها**** وكذا الأرواح يعلــــــــوها الصدا
***
قد رأيت الكون قبراً ضيقاً -خيم اليأس عليه والسكوت
ورأت عيني أكاذيب الهوى**** واهيات كــــــــخيوط العنكبوت
كنت ترثي لي، وتدري ألمي*** لو رثى للدمع تمثال صموت
عند أقدامك دنيا تنتهي******* وعلـــى بابك آمـــــال تموت
***
كنت تدعوني طفلا، كلما ****ثار حبي، وتندت مقلي
ولك الحق، لقد عاش الهوى** في طفلا، ونما لم يعقل
وأرى الطعنة إذ صوبتها *****فمـــشت مجنونة للمقتل
رمت الطفل، فأدمت قلبه***** وأصـــــابت كبرياء الرجل
***
قلت للنفس وقد جزنا الوصيدا**** عجلي لا ينفع الحزم وئيدا
ودعي الهيكل شبت ناره**** تأكل الركـــع فيــــــه والسـجودا
يتمنى لي وفائي عودة *****والهوى المجروح يأبى أن نعودا
لي نحو اللهب الذاكي به***** لفتة العود إذا صـــــار وقـــودا
***

لست أنس أبداً ساعة في العمر **تحت ريح صفقت لارتقاص المطر
نوحت للذكر وشكت للقمر *******وإذاما طربت عربدت في الشجر
هاك ما قد صبت الريــــح بأذن الشاعر **وهي تغري القلب إغـراء الفصيـح الفاجر :
" أيها الشاعر تغفو تذكر العهد وتصحو** وإذا ما التام جرح جد بالتذكار جرح
فتعلم كيف تنسى وتعلم كيف تمحو** أو كـل الحب في رأيـك غفـران وصفح ؟
***
هاك فانظر عدد الرمـــــل قلوباً ونساء ***فتخير ما تشاء ذهب العمر هباء
ضل في الأرض الذي ينشد أبناء السماء*** أي روحانية تعـــــصر من طين وماء؟ "
***
أيها الريح أجل، لكنما هي**** حبــــي وتعـــــــــــــــــــلاتي ويـــــأسي
هي في الغيب لقلبي خلقت*** أشرقت لي قبل أن تشرق شمسي
وعلى موعدها أطبقت عيني**** وعلى تذكارها وســـــــــدت رأسي
***


Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 198
العمر : 27
الموقع : türkiye
العمل/الترفيه : الانترنت
المزاج : رهيب
sms :


My SMS
اهلا و سهلا بكم في منتدى اوسكار


تاريخ التسجيل : 26/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.oscar.all-up.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد ملحمه الاطلال الجزء الثاني

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يونيو 27, 2008 2:02 pm

جنت الريح ونادتــــــــــه شياطين الظلام*** أختاماً ! كيف يحلو لك في البدء الختام ؟
يا جريحاً أسلم الــــــــــجرح حبيباً نكأة ***هو لا يبكي إذا النـــــــــــاعي بهذا نبأه
أيها الجبار هل تصــــــــرع من أجل امرأه ؟
***

يا لها من صيحة ما بعثت**** عنده غير أليم الــــــذكر
أرقت في جنبه، فاستيقظت**** كبقايا خنجر منكسر
لمع النهر وناداه لـــــــــــــــه***** فمضى منحدرا للنهر
ناضب الزاد، وما من سفر ****دون زاد غير هذا السفر
***
يا حبيبي كل شيء بقضاء ***ما بأيدينا خلقنا تعســــــاء
ربما تجمعنا أقدارنا ذات ***يوم بعدما عز اللــــــــــــــــــقاء
فإذا أنكر خل خله ***وتلاقينا لقاء الغربـــــــــــــــــــــــــــــاء
ومضى كل إلي غايته** لا تقل شئنا،وقل لي الحظ شاء !
***


يا مغني الخلد، ضيعت العمر*** في أناشيد تغنى للبشر
ليس في الأحياء من يسمعنا** ما لنا لسنا نغني للحجر !
للجمادات التي ليست تعي** والرميمات البوالي في الحفر
غنها، سوف تراها انتفضت ****ترحم الشادي وتبكي للوتر
***

يا نداء كلما أرسلته ***رد مقـــــــــــــهوراً وبالحظ ارتطم
وهتافاً من أغاريد المنى*** عاد لي وهو نـــــــواح ونـــدم
رب تمثال جمال وسنا*** لاح لي والعيش شجو وظلــــم
ارتمى اللحن عليه جاثياً*** ليس يدري أنه حسن أصـم
***
هدأ الليل ولا قلب له** أيها الســـــــــاهر يدري حيرتك
أيها الشاعر خذ قيثارتك **غن أشجانك واسكب دمعتك
رب لحن رقص النجم له**** وغزا السحب وبالنجم فتك
غنه، حتى ترى ستر الدجى** طلع الفجر عليه فانهتك
***

وإذا ما زهرات ذعرت**** ورأيت الرعب يغشـــى قلبـــــــها
فترفق واتئد واعزف لها*** من رقيق اللحن، وامسح رعبها
ربما نامت على مهد الأسى ***وبكت مستصرخات ربـــها
أيها الشاعر، كم من زهرة ***عوقبت، لم تدر يوماً ذنبـــها !
***

_________
ذَهّبْتُ لِلْرجولةِ قبلَ أن تأتيني

فأصْبَحَتْ أسِيرَتي..

وصادَفْــــتُ الاُنوثَةَ ذاتَ يَــــــوْمْ

فأمْسَتْ عَشِيقَتي..


الساحر 117

Admin
Admin

ذكر
عدد الرسائل : 198
العمر : 27
الموقع : türkiye
العمل/الترفيه : الانترنت
المزاج : رهيب
sms :


My SMS
اهلا و سهلا بكم في منتدى اوسكار


تاريخ التسجيل : 26/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.oscar.all-up.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى